المزيد من الفعاليات
صحيفة عكاظ تستضيف المهندس أحمد الفقيه مشاركا ً بندوة العقار والاسكان
1 نوفمبر 2014 - 8 محرم 1436 هـ( 1249 زيارة ) .

صحيفة عكاظ تستضيف المهندس أحمد الفقيه مشاركا بندوة العقار والاسكان

نضمت صحيفة عكاظ ندورة بعنوان " العقار والاسكان " وقد كان من ضمن المشاركين

المدير العام لمجموعة الفقيه للاستثمار والتطوير العقاري المهندس أحمد الفقيه 

المصرفي المعروف إبراهيم السبيعي

عضو هيئة الاقتصاد السعودية عصام خليفة

واعتبر ما المهندس أحمد الفقيه أن الترهل الإداري في الكثير من الوزارات ذات العلاقة بالقطاع العقاري السبب في ارتفاع أسعار العقار من جهة ونشوء أزمة من الجهة الأخرى،

مؤكدا في الوقت ذاته على أن التضخم يعود في الأساس إلى بطء الأداء الحكومي في التعامل مع التغيرات السوقية خاصة في القطاع. وشدد على أهمية التمويل الخاص بـ «قرض وأرض» من خلال إيجاد آلية تتعامل مع هذا الأمر بطريقة لا ضرر ولا ضرار،

وقال: لو أخذنا مثلا مدينة جدة فإن وزيـر الإسكان الدكتور شويش الضويحي صرح قبل نحو 15 شهرا بأن هناك ما يقارب من 15 ألف مستحق في جدة لوحدها وهو ما يعني أن الإجمالي التقريبي يصل إلى 7.5 مليار ريال؛ لذلك فإن تدفق السيولة الهائلة على السوق العقارية من خلال هذا الإجمالي سيسهم بشكل مباشر في اشتعال الأسعار خاصة مواد البناء لذلك يجب التعامل مع الأمور بطريقة متزنة تضمن تحريك السوق بما لا يؤثر على أسعاره. وأفاد أن العمالة الوافدة واحدة من الأمور التي أسهمت في ارتفاع التكاليف داخل قطاع المقاولات بسبب غياب العمالة السعودية الجاهزة لإشغال الكثير من الوظائف المهنية فنجم عن ذلك ارتفاع الأسعار في القطاع العقاري .

المهندس أحمد الفقيه شدد على أن سوق الأراضي مازال نشطا حتى الآن وفقا للمؤشرات الصادرة عن الجهات الحكومية المعتمدة، مبديا تحفظه على فرض الرسوم على الأراضي باعتبار أن ذلك سيسهم في رفع أسعار تلك الأراضي بعدة طرق منها احتساب كلفة الرسوم على قيمة الأرض الفعلية وهو ما قد يفتح طريقا لفرض المزيد من الزيادات.

وقال: الأراضي المستهدفة هي التي تتمتع بوصول كافة الخدمات إليها، لذلك عندما تفرض الرسوم على الأراضي الكبيرة سيعمد أصحابها إلى بيعها من أجل التخلص من الرسوم المفروضة والدخول في منافسة شرسة على المواقع داخل النطاقات العمرانية الأمر الذي سيقفز بأسعار الأراضي إلى مستويات عالية جدا قد تؤثر في ما بعد على أسعار المباني والإيجارات تباعا. وعن جدوى تسقيف الإيجارات، قال: فرض نظام على الإيجارات كما هو معمول به في بعض الدول كالإمارات سيحل أزمة جانب مهم من العقار، معتبرا نسبة الزيادة كل ثلاث سنوات بمدل (3 في المئة) كافية لإنهاء أزمة ارتفاع أسعار الإيجارات .

 

الندوة كاملة التي نضمتها صحيفة عكاظ

 
 
 
مصدر الخبر :
تقنية المعلومات
Facebook Twitter Google+ Print Email Addthis